و هل قلبي أخطأ عندما تعلق بها ؟


الحب بدون مقدمات

بلاشك بداخلنا قلب لا يعرف الفارق بين الصحيح و الخاطئ 
﴿ زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ ﴾ أل عمران (14)
و كما نفهم إن الحب عملية لا إرادية و ذلك نتيجة التزيين 
و أيضا نستطيع إستيعاب بأننا لسنا ملومين على مشاعرنا إتجاة الأشخاص الأخرون 

خزعبلات سمعناها منذ الصغر

لا تسمع لقلبك الأعمى
من الحديث الذي سمعناه منذ الصغر أن القلب أعمى والذي يحب ضعيف و لكن إن تأملنا قليلا و سألنا ( هل صحيح كلامهم هذا ؟ )
يمكن نجد تجارب الكثيرين الذين يسمحوا لقلبهم يعيشون حياة تعيسة يرتبطون بأشخاص و لا يهتموا بهم و يصبحوا ضعفاء و لذلك من نظرتي لا أحب الضعف
فقلت "إن الحب للضعفاء الذين يتنازلوا من أجل أشخاص تافهين" و ذلك كانت من وجهة نظري البسيطة و كنت أيضآ لا أشعر إني على صواب 

من رحلة البحث لمعرفة الحقيقة

نقاط في الدين ساعدتني للوصول

كنت أبحث هل الله يخلق شئ عبثآ فلم أجد ما فائدة القلب عند الإنسان و عندما كنت أستشير أحد الباحثين في العلوم النفسية 
عن ما فائدة القلب فقيل لي مقولة مفيدة 

القلب وظيفته إصدار المشاعر و السلوك,  العقل وظيفته اتخاذ القرار  
هذا المبدأ حل لي بعض الشبهات التي كانت في ذهني مثل "لماذا المسيحي لا يتزوج مسلمة ؟"
كنت في تلك الفترة تتغلب علي المشاعر الوجدانية , عندما إتجهت بفكر العقلانية و جدت إن ذلك التحريم منطقي جدآ عقليآ و وجدانيآ 
لآن في الأديان الأخرى لا تعطي حقوق لبناتها في حرية الإنفصال و الإختيار و إن تأملنا قليلآ إذا أرادت فتاة مسلمة طلاق من أحد أبناء الأديان الأخرى 
لن تنول الطلاق
ولذلك عقليآ....تكون لها حقوق الإنفصال

و وجدانيآ.......إذا دين كان يسمح بلإنفصال ولكن لايعطي حقوق صغارها فذلك أصبحوا مشردين 
لذلك أدركت أن الإسلام في أحكامة كان يريد الحفاظ علينا و هذا من ضمن رحلتي لإجابة عن سؤال 
و هل قلبي أخطأ ؟
في المثال السابق كنت أريد التوضيح أن لايجب لقلوبنا التحكم في حياتنا و أن تصدر القرارات نيابة عن عقولنا
و لكن لها حق في إصدار مشاعر وسلوك 

من نقاط علم النفس لتفسير 
يوجد مجموعة هرمونات تفرز في فترة المراهقة و لا تستطيع السيطرة عليها 

لذلك قلبي لم يخطئ ولن يخطئ بل عقلي أخطئ عندما غفل قلبي لا أستطيع التحكم به 
و لكن عندما ندخل في كثرة العلاقات ماذا نفعل ؟؟
عندما أصبح  القلب ضعيف ويقع بسهولة إذآ كيف تحميه ؟؟؟
كيف تقويه ؟؟
لتجعله لا يقع و أن تستطيع التعايش في هذا العالم الملئ بلفتن العقلية والقلبية للتعرف كيف 
إنتظر المقالة القادمة بعنوان (أساسيات الإرتباط و تحكمات القلوب)

abdulrhman haider

مؤسس الموقع